ذبح دركي بسرية ابن سليمان من الوريد الى الوريد

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 22 يناير 2016 - 3:09 صباحًا
ذبح دركي بسرية ابن سليمان من الوريد الى الوريد

بعد ساعات من اكتشاف جريمة قتل بشعة بغابة ابن سليمان قرب صخرة النمرة، والتي ذهب ضحيتها أحد مسؤولي الدرك الملكي بسرية الدرك بالإقليم بلباسه الوظيفي، حيث تم ذبحه في حدود منتصف يوم الخميس 21 يناير الجاري من الوريد للوريد بواسطة الزجاج، وطعنه بأنحاء مختلفة من جسده (الوجه، اليدين)، علمت الجريدة من مصادر مطلعة أن الدرك الملكي اهتدى إلى أحد المشتبه فيهم، ويتعلق الأمر بصيدلاني من أبناء الإقليم (دوار البصاصلة)، والذي يتوفر على صيدلية بإقليم أزيلال. وأفادت مصادر أحداث أنفو أن الصيدلاني عاد إلى منطقة كاليفورنيا بمدينة الدار البيضاء لمسكنه، حيث ظل يصرخ بهسترية بأنه قتل دركيا بابن سليمان وأنه حسب إفادة بعض المصادر ربما مصاب باضطرابات نفسانية.

وينتظر أن يتم نقل الصيدلاني صباح يوم الجمعة إلى مدينة ابن سليمان، من أجل الاستماع إليه رسميا وتأكيد ارتكابه للجريمة الشنعاء.

وجاءت عملية الإطاحة بالصيدلاني، بعد أن توصل رجال الدرك الملكي بالمركز الفضائي للدرك الملكي بابن سليمان حسب مصادرنا إلى أحد شهود عيان (حارس بمقبرة الولي الصالح بابن سليمان)، والذي أكد في تصريحاته أن الدركي الضحية سعيد أحريري وبعد أن أنهى عمله منتصف اليوم، غادر سرية الدرك الملكي وهو يرتدي زيه الرسمي رفقة أحد الأشخاص على متن سيارة خفيفة من نوع (رونو بارتنير) رمادية اللون، كما أنه تم اعتماد هاتف الضحية، وفحص المكالمات الهاتفية الأخيرة ومن خلال ما تم العثور عليه بمسرح الجريمة، التي عاينتها الجريدة، ما يعرف ب(السبسي) الذي يستعمل في تدخين مادة الكيف، كما تم العثور على كمية من الكيف داخل كيس صغير (صرة)، كان الضحية يحكمها بقوة بين أصابع يده.

الضحية هو دركي رتبته مساعد ويعتبر من الدركيين القدامى بالإقليم، إذ سبق أن عمل بالمركز الترابي للدرك الملكي بقيادة مليلة وانه كان قيد حياته من خيرة الدركيين، وهو أب لثلاث فتيات،

مصالح الدرك الملكي باشرت تحقيقاتها وفحصها لنتائج تحاليل ما تم التقاطه من مسرح الجريمة وتقرير الطب الشرعي، وأخذه من عينات للضحية، وتعميق البحث مع المشتبه فيه الصيدلاني.

نقلا عن الزميلة  : احداث٠أنفو

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة radiocasa _ راديوكازا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.