اقتصاديا: الشراكة الاقتصادية المغربية الروسية تتعز بإحداث مجلس اقتصادي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 15 مارس 2016 - 4:10 صباحًا
اقتصاديا: الشراكة الاقتصادية المغربية الروسية تتعز بإحداث مجلس اقتصادي

تعززت الشراكة الاقتصادية بين المغرب ورسيا اليوم الإثنين باحداث مجلس اقتصادي يهدف الى إعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية . إحداث هذا المجلس، الذي أعلن عنه بمناسبة اللقاء الاقتصادي “المغرب وروسيا ” الذي عقد في موسكو على هامش الزيارة الرسمية التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس الى روسيا الاتحادية ، يترجم إرادة الفاعلين الخواص من كلا البلدين للانتقال إلى مرحلة جديدة في العلاقات بينهما ودعم ومواكبة دينامية العلاقات السياسية تحت قيادة قائدي البلدين  الملك محمد السادس وفخامة الرئيس فلاديمير بوتين.

وبهذه المناسبة، قالت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيدة مريم بن صالح شقرون أن احداث المجلس الاقتصادي الجديد يدخل في إطار تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين المغرب وروسيا ، التي تم توقيعها في عام 2002، والتي تسمح بالانفتاح على القطاعات الجديدة التي حددتها الفعاليات الاقتصادية في كلا البلدين. وقالت السيدة بن صالح شقرون أن المغرب يقدم العديد من الفرص للمستثمرين الروس، وخاصة في مجالات صناعة (الطيران، والسيارات، والأدوية والمواد الغذائية)، والطاقات المتجددة (الطاقة الشمسية وطاقة الريحية والغاز)، والفلاحة ، والصيد البحري ، والسياحة، مذكرة في هذا الصدد بالمزايا التنافسية للمغرب (الاستقرار السياسي، والموقع الجغرافي، والإطار القانوني) .

من جانبهم اكد الفاعلون المغاربة خلال هذا الاجتماع، على الانفتاح الاقتصادي للمغرب واتفاقيات التجارة الحرة التي وقعتها الدولة ومكانة المملكة الوجهة الأفريقية الرابعة للاستثمار الأجنبي المباشر، والتي تعتبر نقطة انطلاق للعديد من الشركات الروسية للقارة الأفريقية . رئيس مجلس الأعمال الروسي المغربي يوري شاروف ،أكد على أهمية هذا الاجتماع ، الذي من شأنه تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين٠

وابرز السيد شاروف أن تنفيذ المجلس الاقتصادي الجديد ،سوف يعزز العلاقات الاقتصادية و الاستثمارية بين المغرب وروسيا ، داعيا إلى تنويع التبادل التجاري بين البلدين الصديقين . وأشاد أيضا بجودة الحوامض التي يصدرها المغرب إلى روسيا و التي تروق المستهلك الروسي. كما أعرب العديد من الفاعلين الروس عن اهتمامهم بالمغرب، البلد الذي يملك إمكانات كبيرة والذي تم اكتشافه

في السنوات الأخيرة بفضل أيام المغرب في موسكو، والمعارض التي تم تنظيمها وتبادل الزيارات. الاجتماع تميز ايضا بمبادرة من الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب ومجلس الأعمال المغربي الروسي بالتوقيع على أربع اتفاقيات شراكة بين الفعاليات الاقتصادية في كلا البلدين، والتي تغطي مجالات الصناعات الغدائية والطاقة، والأدوية .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة radiocasa _ راديوكازا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.