وزير الصحة/ 65 بالمائة من الأدوية التي تستهلك على المستوى الوطني تنتج محليا

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 17 أبريل 2017 - 7:55 مساءً
وزير الصحة/ 65 بالمائة من الأدوية التي تستهلك على المستوى الوطني تنتج محليا

أكد الحسين الوردي وزير الصحة، اليوم الإثنين بالدار البيضاء ، أن حوالي 65 بالمائة من الأدوية التي تستهلك على المستوى الوطني ، تنتجها مختلف المختبرات والوحدات محليا.

وقال الوزير في كلمة خلال افتتاح ، اللقاء الصحي الأول لمنطقتي إفريقيا، و( مينا)، المنظم يومي 17 و 18 أبريل الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، إن المغرب ، الذي يفتخر بتجربته الكبيرة والمهمة المتعلقة بإنتاج الأدوية ، يتوفر على 48 منشأة صناعية في مجال إنتاج الأدوية.

وأضاف الوزير ، خلال هذا اللقاء المنظم من قبل مختبرات ( غالينسيا) بشركة مع وزارة الصحة، أن المغرب، الذي يتوفر أيضا على 12 ألف صيدلية تغطي مختلف مناطق البلاد ، ينتج عدة أصناف من الأدوية المستعملة في علاج العديد من الأمراض.

وفي معرض تطرقه لتجربة المغرب في التعاطي مع داء الالتهاب الكبدي الفيروسي من نوع (سي)، الذي يشكل أحد المحاور الأساسية لهذا اللقاء ، أوضح أن المغرب بلور ثلاث أولويات في التصدي لهذا الداء، هي القرب، والمواكبة، وتسهيل عملية التكفل بالعلاجات، معربا عن تفاؤله بالقضاء النهائي على هذا الداء في أفق سنة 2025.

وبخصوص علاقات المغرب مع بلدان القارة الإفريقية في مجال الصحي، قال الوزير إن المغرب مستعد لتوسيع مجال تقاسم تجربته مع هذه البلدان في إطار علاقات( رابح / رابح) ، مشيرا إلى أن هناك مجالات مهمة لتعزيز التعاون في هذا المجال.

ومن جهته أكد السيد عبد الغاني الكرماعي الرئيس المؤسس لمختبرات (غالينسيا)، على أهمية العمل المشترك، مع الاعتراف بنقط الضعف والإكراهات التي تعتري المنظومة الصحية بالقارة الإفريقية ، فضلا عن بلورة استراتيجيات تلائم واقع القارة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة radiocasa _ راديوكازا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.