وزارة الصحة تؤكد تسجيل حالة وفاة بسبب “المينانجيت” بإقليم زاكورة

أكدت وزارة الصحة، ما تداولته مواقع إعلامية وطنية، الجمعة 19 ماي، حول حالة وفاة بإقليم زاكورة نتيجة الإصابة بداء التهاب السحايا.

أوضحت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الاثنين  22 ماي، أن حالة الوفاة الوحيدة المسجلة بإقليم زاكورة يوم 19 ماي الجاري تتعلق بفتى متمدرس يبلغ من العمر 16 سنة، تم استقباله وإخضاعه للعلاجات الضرورية بالمستشفى الإقليمي سيدي حساين بورزازات يومين بعد ظهور أعراض داء التهاب السحايا (مينانجيت) عليه، وذلك “خلافا لما أوردته بعض المنابر الإعلامية حول تسجيل حالتي وفاة نتيجة إصابتهما بهذا الداء”.

وأكد المصدر ذاته أن المصالح الطبية بإقليم زاكورة لم تسجل أية حالة وفاة ثانية جراء هذا الداء، مشيرا إلى أن حالة الوفاة التي تم تسجيلها مؤخرا تبقى “حالة معزولة ومنفردة”.

وأضاف أن المصالح الطبية المحلية “قامت ، بوجع السرعة، كما هو معمول به في إطار البرنامج الوطني لمحاربة داء التهاب السحايا، بتقصي وبائي بالمنزل الذي يقطن به الفتى وكذا المدرسة التي يدرس بها” ، مبرزا أن المصالح الإقليمية للصحة اتخذت الإجراءات الوقائية الاعتيادية الخاصة بهذا الداء، بما في ذلك تلقيح جميع الأطفال والأطر العاملة بالمدرسة مع فحص وتقديم العلاج الوقائي للأفراد المقيمين في المحيط العائلي للمريض وأفراد عائلته، كإجراء وقائي لمنع انتشار المرض .

وتم في هذا الإطار، يشير البلاغ، تلقيح وتقديم العلاج الوقائي لفائدة 177 شخصا موزعين على 49 شخصا بالمحيط العائلي و34 تلميذا من القسم الذي كان يدرس به الهالك و12 مدرسا و 73 شخصا من النقل الجماعي المدرسي، فضلا عن 9 أطر صحية.

About محمد العزري 1186 Articles
محمد العزري صحفي و كاتب مغربي خريج المعهد العالي للصحافة و الاعلام ،حاصل على الاجازة في القانون الخاص سنة ٢٠٠٩ حصل على الاجازة في الصحافة من المعهد المذكور سنة ٢٠١٠ خلال سنة ٢٠١٣ حصل على الماستر في الصحافة و الاعلام اشتغل كصحفي بجريدة الاتحاد الاشتراكي منذ ٢٠٠٨ الى حدود سنة ٢٠١١ له مجموعة من المقالات بالعديد من الجرائد الورقية و الالكترونية أسس جريدة أسبوعية سنة ٢٠١٢ فاشتغل كمدير مسؤول بها و رئيس للتحرير،غير أن التجربة لم تعمر طويلا٠ خلال سنة ٢٠١٣ أسس بمعية بعض الصحفيين الشباب جريدة أسبوعية جهوية "كازا بلانكا الآن" وعمل كمدير للتحرير بها الى يومنا هذا _كما أسس أول اذاعة الكترونية بجهة الدارالبيضاء "راديوكازا" عمل مدير و رئيسا للتحرير بها،حيث أتبتث هذه التجربة الدور الهام للاعلام الالكتروني خاصة في شقه المسموع،اذ من المنتظر أن تصنع لنفسها مكانا هاما لدى عموم المغاربة بخصوص المشهد الصحفي و الاعلامي٠

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*