مجموعة القرض الفلاحي تطلق برنامجا للمواكبة المالية للصناعة الفلاحية و الغذائية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 11:38 مساءً
مجموعة القرض الفلاحي تطلق برنامجا للمواكبة المالية للصناعة  الفلاحية و الغذائية

بناءا على معرفتها الدقيقة بالقطاع الفلاحي و الخبرة التي راكمتها طيلة 50 سنة في خدمة العالم الفلاحي و القروي للجواب على انتظارات الفاعلين ومصاحبة العقد-البرنامج الموقع في شهر أبريل المنصرم بين الحكومة و مهنيي قطاع الصناعات الفلاحية والغذائية بشكل فعال، نظمت مجموعة القرض الفلاحي يومه الثلاثاء 11 يوليوز 2017 بمركز المؤتمرات بمدينة الصخيرات ندوة تحت عنوان “المواكبة المالية لقطاع الصناعات الفلاحية و الغدائية و تطويرها”٠

وتعتبر هذه المجموعة البنكية رائدة في التمويل الفلاحى و الشريك المالي الأول لمخطط المغرب الأخضر منذ انطلاقه نظرا لمعرفتها الدقيقة بالمسالك الفلاحية  وخصوصياتها وكذا حاجياتها والاكراهات التي تواجهها. كما تمكنت أيضا من ضبط خاصيات مختلف مراحل سلسلة القيم الخاصة بكلّ سلسلة فلاحية على حدة (مرحلة الإنتاج، مرحلة التقويم، مرحلة التسويق)، خصوصا أن الصناعة الفلاحية و الغذائية تبقى أهم قطاع في الاقتصاد الوطني، و ذلك بفضل رقم أعمال إجمالي يقدر بأكثر من 100 مليار درهم ، أي ما يعادل 27 في المائة من مجمل الإنتاج الصناعي، و قيمة مضافة بأكثر من 20 مليار درهم، أي ما يعادل 30 في المائة من الناتج الداخلي الخام الصناعي الوطني

و يستحود هذا القطاع على 19 في المائة من الاستثمارات الصناعية، و يشمل 2048 مقاولة ، أي 27 في المائة من مجموع الوحدات الصناعية التي يتوفر عليها المغرب. كما يشغل حوالي ربع العاملين بالقطاع الصناعي ، حيث هناك العديد من الإجراءات التي اتخدتها السلطات العمومية منذ انطلاق مخطط المغرب الأخضر من أجل دعم مختلف مسارات الفلاحة و الصناعة التحويلية و التسويق و التوزيع

و لمواكبة القطاع أطلقت مجموعة القرض الفلاحي بهذه المناسبة عرضا مهيكلا حسب محاور العقد–البرنامج، يسمح بالتنسيق بين الانتاج الفلاحي و تثمين المنتوج وعمليات التصنيع، وذلك من خلال مقاربة ترتكز على مصاحبة كلّ فاعلي سلاسل الصناعات الفلاحية و الغذائية حسب خصوصياتهم؛ حيث طرحت قروضا تهم مهنيي القطاع تتلائم مدتها وآجال تسديدها مع طبيعة الاستثمارات ومردوديتها المتوقّعة؛ حيث تسمح بالتزود بالمواد الأولية الفلاحية في أحسن الظروف ، إضافة إلى قروض على المدى المتوسط و البعيد من أجل تعزيز الوسائل اللوجيستيكية (مقرات التخزين، الأدوات المستعملة، وتجهيزات أخرى)؛ و كذا سلفات على السلع تتضمن تسبيقات للمنتجين قبل عمليتي الحصاد أو الجني.

كما قدمت بالمناسبة عرضا يهم خطوط التسيير يتجاوب مع الحاجيات المالية للمقاولات؛ كمنتوج تمويلي للمشاريع التي تدمج التكنولوجيات الجديدة في عملياتها الإنتاجية؛ زيادة على  مصاحبة مالية خاصة بتعزيز قنوات تسويق المنتجات في السوق المحلية؛ ينضاف إلى ذلك عرض متكامل، وخدمات فعالة لكلّ العمليات ذات الطابع الدولي، وكذا سلفات دعم التصدير؛ و مصاحبة عمليات التصديق وذلك من خلال تمويلات سنوية ملائمة (كُلفة الافتحاص، ونفقات تفعيل التوصيات)؛ إضافة إلى عرض خاص لمصاحبة تثمين المنتجات الفلاحية لصغار المنتجين المنظمين في تجمعات؛  تهم منتوجات التنمية المستدامة؛ و عرض منتجات وخدمات للخواص و المهنيين تسمح من جهة، باستبناك مجموع الفاعلين بما فيهم صغار المنتجين، و من جهة أخرى، بالتجاوب مع الحاجيات الشخصية لمأجوري وحدات انتاج الصناعات الفلاحية و الغذائية؛ من خلال إجراءات مبسطة تأخد بعين الاعتبار الواقع الميداني، والعمل على لا مركزية اتخاذ القرار من أجل ضمان سرعة أكبر في معالجة طلبات الزبناء.

وتتوزع المنتجات على 8عروض تتكون كلّ واحدة منها من منتجات تخص كلّ مرحلة على حدة، بدءا من الانتاج الفلاحي إلى التصدير، مرورا بتثمين المنتوج و تطوير التسويق على مستوى السوق المغربية والأسواق الخارجية على حد سواء٠

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة radiocasa _ راديوكازا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.