الـ ONCF يوضح بخصوص تأدية تعرفة 3,5 دراهم لولوج أرصفة القطار

قدم المكتب الوطني للسكك الحديدية، توضيحات حول ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية بخصوص تأدية تعرفة 3,5 دراهم لولوج أرصفة القطار بالمحطات السككية.

وجاء في تعليق المكتب الذي نشره عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” :

“يذكر المكتب الوطني للسكك الحديدية زبنائه الكرام بما يلي :
− 
حسب القوانين الجاري بها العمل منذ تأسيس المكتب الوطني للسكك الحديدية، يعتبر دخول محطات القطارات أمرا مفتوحا للعموم، في ما يبقى ولوج الأرصفة خاصا بالمسافرين عبر القطار وذلك على غرار ما هو معمول به بمختلف الشبكات السككية.
− 
توفر هذه التذكرة الخاصة لمستعمليها حق الولوج إلى الأرصفة مع ضمان سلامتهم وتأمينهم داخل هذا المدار السككي.
− 
بالنسبة للأشخاص المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وكل شخص يرغب في المساعدة، وضع المكتب رهن إشارتهم أعوانا ومعدات لتقديم المساعدة اللازمة عند الاقتضاء أو الطلب”.

وأثار هذا الموضوع جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبرت الأغلبية الساحقة للمتفاعلين عبر الصفحة الرسمية لـ ONCF عن رفضهم لهذا الإجراء، فيما تساءل آخرون عن جدوى تطبيقه الآن، واعتبر آخرون أن مثل هذه الإجراءات يجب أن تكون مواكبة بجودة الخدمات واحترام مواعيد رحلات القطارات.

 

About محمد العزري 1186 Articles
محمد العزري صحفي و كاتب مغربي خريج المعهد العالي للصحافة و الاعلام ،حاصل على الاجازة في القانون الخاص سنة ٢٠٠٩ حصل على الاجازة في الصحافة من المعهد المذكور سنة ٢٠١٠ خلال سنة ٢٠١٣ حصل على الماستر في الصحافة و الاعلام اشتغل كصحفي بجريدة الاتحاد الاشتراكي منذ ٢٠٠٨ الى حدود سنة ٢٠١١ له مجموعة من المقالات بالعديد من الجرائد الورقية و الالكترونية أسس جريدة أسبوعية سنة ٢٠١٢ فاشتغل كمدير مسؤول بها و رئيس للتحرير،غير أن التجربة لم تعمر طويلا٠ خلال سنة ٢٠١٣ أسس بمعية بعض الصحفيين الشباب جريدة أسبوعية جهوية "كازا بلانكا الآن" وعمل كمدير للتحرير بها الى يومنا هذا _كما أسس أول اذاعة الكترونية بجهة الدارالبيضاء "راديوكازا" عمل مدير و رئيسا للتحرير بها،حيث أتبتث هذه التجربة الدور الهام للاعلام الالكتروني خاصة في شقه المسموع،اذ من المنتظر أن تصنع لنفسها مكانا هاما لدى عموم المغاربة بخصوص المشهد الصحفي و الاعلامي٠

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*