إطلاق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المواطنين

أعلن الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر،أنه سيتم إطلاق البوابة الوطنية لتلقي وتتبع شكايات المرتفقين (شكاية.ما) يوم 9 يناير المقبل.

وأوضح السيد بنعبد القادر، خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم حصيلة الوزارة لسنة 2017 وبرنامج عملها لسنة 2018، أنه يمكن للمواطنين من خلال هذه البوابة تقديم شكاياتهم لمعالجتها واتخاذ المتعين فيها، مسجلا أن الوزارة ستتمكن من خلال هذه الشكايات من كشف عيوب الإدارات العمومية ورصد مكامن الخلل التي يعاني منها المرتفقون خلال تعاملهم مع هذه الإدارات، وذلك من أجل المحاسبة والإصلاح.

واستعرض الوزير حصيلة عمل الوزارة لسنة 2017 والتي تهم على الخصوص اعتماد البرنامج الوطني لإصلاح الإدارة بتاريخ 11 ماي 2017، وإصدار المرسوم المحدث للجنة الوطنية لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمحاربة الفساد، والمرسوم المتعلق بتحديد كيفيات الإشهاد على مطابقة نسخ الوثائق لأصولها.

وهمت حصيلة سنة 2017 أيضا، دراسة مشروع مرسوم بشأن ميثاق اللاتمركز الإداري خلال الاجتماع المنعقد على مستوى رئاسة الحكومة بتاريخ 24 غشت 2017، وإصدار المرسوم المتعلق بتحديد كيفيات تلقي ملاحظات المرتفقين واقتراحاتهم وشكاياتهم وتتبعها ومعالجتها.

وعرفت سنة 2017 إصدار منشور حد السن المحددة لإحالة المكلفين بالدراسات على التقاعد، وإصدار منشور مشترك بين وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية وكاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة حول اعتماد مبادئ الإدارة المسؤولة إيكولوجيا بتاريخ 5 يونيو 2017، وإعداد إطار مرجعي لتحسين الاستقبال بالإدارة العمومية.

وفي ما يخص برنامج عمل الوزارة برسم سنة 2018، سجل الوزير أن هذا البرنامج يتضمن مجموعة من الإجراءت والتدابير الهادفة إلى تحقيق التحول التنظيمي والتدبيري والتحول التخليقي والتحول الرقمي، والمعتمدة وفق منهجية تشاركية وتوافقية مع مختلف القطاعات الوزارية والهيئات المعنية.

فعلى مستوى محور التحول التنظيمي، ذكر السيد بنعبد القادر أنه سيتم اعتماد ميثاق اللاتمركز الإداري وفق منظور الجهوية المتقدمة لتقريب الإدارة من المرتفقين، ومراجعة الإطار التنظيمي المحدد لقواعد تنظيم الهياكل الإدارية للقطاعات الوزارية، واعتماد وتعميم نظام موحد للاستقبال بالمرافق العمومية.

وفي ما يتعلق بمحور التحول التدبيري، أشار إلى أنه سيتم على الخصوص إصدار ميثاق المرافق العمومية الذي يحدد قواعد الحكامة الجيدة المتعلقة بتسيير الإدارات والجهات والجماعات الترابية الأخرى، وإعادة هيكلة الوظيفة العمومية العليا كمدخل لمراجعة منظومة الوظيفة العمومية، وإيلاء الحماية الاجتماعية للموظفين وتمكينهم من فضاء ملائم للعمل، فضلا عن ترسيخ مقاربة النوع بالوظيفة العمومية من خلال إرساء آليات تدبيرية للتوفيق بين الحياة المهنية والحياة الخاصة.

ويتضمن محور التحول التخليقي اعتماد الإطار القانوني للحق في الحصول على المعلومات ووضع برامج لمواكبة تنزيله، ووضع مدونة الأخلاقيات والسلوك المهني للموظفين، وتنزيل الاستراتجية الوطنية لمكافحة الفساد، إضافة إلى إنجاز البرامج والمشاريع المندرجة في أفق سنة 2025 وتفعيل اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد.

وأضاف الوزير أنه سيتم إعداد والشروع في تنفيذ مخطط للتحول الرقمي للإدارة العمومية، وتقديم الخدمات العمومية عبر المنصة الإلكترونية الحكومية للتكامل لإتاحة الولوج المشترك إلى المعلومات بين المرافق العمومية، وإطلاق البوابة الوطنية لتلقي وتتبع شكايات المرتفقين (شكاية.ما)، وتطوير نظام معلوماتي مشترك لتدبير الموارد البشرية للإدارات العمومية، وحصر الخدمات العمومية الإلكترونية وتقييم مستوى جاهزيتها.

وبالنسبة للاعتمادات المالية المرصودة للوزارة المكلفة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، برسم سنة 2018، أشار السيد بنعبد القادر إلى أنها بلغت 124 مليون و633 ألف درهم، موزعة على الموظفين ب 54 مليون و100 ألف درهم، والمعدات والنفقات المختلفة ب 40 مليون و503 آلاف درهم، وميزانية الاستثمار ب 30 مليون و30 ألف درهم.

[button color=”red” size=”small” link=”http://” ]و م ع [/button]

About محمد العزري 1186 Articles
محمد العزري صحفي و كاتب مغربي خريج المعهد العالي للصحافة و الاعلام ،حاصل على الاجازة في القانون الخاص سنة ٢٠٠٩ حصل على الاجازة في الصحافة من المعهد المذكور سنة ٢٠١٠ خلال سنة ٢٠١٣ حصل على الماستر في الصحافة و الاعلام اشتغل كصحفي بجريدة الاتحاد الاشتراكي منذ ٢٠٠٨ الى حدود سنة ٢٠١١ له مجموعة من المقالات بالعديد من الجرائد الورقية و الالكترونية أسس جريدة أسبوعية سنة ٢٠١٢ فاشتغل كمدير مسؤول بها و رئيس للتحرير،غير أن التجربة لم تعمر طويلا٠ خلال سنة ٢٠١٣ أسس بمعية بعض الصحفيين الشباب جريدة أسبوعية جهوية "كازا بلانكا الآن" وعمل كمدير للتحرير بها الى يومنا هذا _كما أسس أول اذاعة الكترونية بجهة الدارالبيضاء "راديوكازا" عمل مدير و رئيسا للتحرير بها،حيث أتبتث هذه التجربة الدور الهام للاعلام الالكتروني خاصة في شقه المسموع،اذ من المنتظر أن تصنع لنفسها مكانا هاما لدى عموم المغاربة بخصوص المشهد الصحفي و الاعلامي٠

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*