إجراءات احترازية بسبب سوء الأحوال الجوية وتعليق مؤقت للدراسة-في900 مؤسسة

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إلى علم الرأي العام الوطني، أنه طبقا لمقتضيات المذكرة الوزارية تحت عدد 14/162، في شأن الحماية من الأخطار الناجمة عن التقلبات المناخية وسوء الأحوال الجوية، فقد اتخذت الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين جميع التدابير اللازمة من أجل ضمان سلامة التلميذات والتلاميذ والأساتذة والأطر الإدارية العاملة بالمؤسسات التعليمية المعنية.
وفي هذا الإطار تم تشكيل خلايا يقظة تتابع الوضع بشكل يومي وتتخذ الإجراءات اللازمة، بتنسيق تام مع السلطات المحلية وباقي المتدخلين. كما تم اتخاذ تدابير احترازية واحتياطية منها توفير التدفئة داخل الحجرات الدراسية وبالداخليات والأغطية الكافية للتلاميذ الداخليين وتحصين المراقد، مع تتبع ورصد انعكاسات التقلبات الجوية، وذلك استنادا إلى النشرات الإنذارية لمديرية الأرصاد الجوية كل يوم.
ونظرا لهذه الظروف الاستثنائية، وتفاديا للمخاطر الناجمة عن سوء أحوال الطقس، فقد تقرر تعليق الدراسة بشكل مؤقت في حوالي 900 مؤسسة تعليمية، أغلبها فرعيات بالعالم القروي، تضم حوالي100000 تلميذة وتلميذا، ويتعلق الأمر بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين التالية:
– درعة – تافيلالت : ميدلت – وارزازات – تنغير
– مراكش – آسفي : الحوز
– بني ملال – خنيفرة : خنيفرة – بني ملال – ازيلال
– فاس – مكناس : افران
– طنجة-تطوان- الحسيمة : الحسيمة وشفشاون
وحفاظا على حق المتعلمات والمتعلمين في التمدرس فستعمل المديريات الإقليمية على تعويض الحصص الزمنية الضائعة في المؤسسات التعليمية المعنية وبرمجة دروس الدعم والتقوية حسب جدولة محددة أخذا بعين الاعتبار تطورات الأحوال الجوية في الأيام المقبلة.
About محمد العزري 1186 Articles
محمد العزري صحفي و كاتب مغربي خريج المعهد العالي للصحافة و الاعلام ،حاصل على الاجازة في القانون الخاص سنة ٢٠٠٩ حصل على الاجازة في الصحافة من المعهد المذكور سنة ٢٠١٠ خلال سنة ٢٠١٣ حصل على الماستر في الصحافة و الاعلام اشتغل كصحفي بجريدة الاتحاد الاشتراكي منذ ٢٠٠٨ الى حدود سنة ٢٠١١ له مجموعة من المقالات بالعديد من الجرائد الورقية و الالكترونية أسس جريدة أسبوعية سنة ٢٠١٢ فاشتغل كمدير مسؤول بها و رئيس للتحرير،غير أن التجربة لم تعمر طويلا٠ خلال سنة ٢٠١٣ أسس بمعية بعض الصحفيين الشباب جريدة أسبوعية جهوية "كازا بلانكا الآن" وعمل كمدير للتحرير بها الى يومنا هذا _كما أسس أول اذاعة الكترونية بجهة الدارالبيضاء "راديوكازا" عمل مدير و رئيسا للتحرير بها،حيث أتبتث هذه التجربة الدور الهام للاعلام الالكتروني خاصة في شقه المسموع،اذ من المنتظر أن تصنع لنفسها مكانا هاما لدى عموم المغاربة بخصوص المشهد الصحفي و الاعلامي٠

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*